رئيس وزراء كندا في كردستان لمباحثة استراتيجية البيشمركة

استقبل رئيس إقليم كردستان العراقي، مسعود بارزاني، رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر الذي وصل إلى مدينة أربيل ظهر اليوم (السبت).

وعقد رئيس الوزراء الكندي الذي يرافقه وفد حكومي كبير، ضم كلا من وزير الدفاع جيسون كيني، ورئيس أركان الجيش الكندي، ووزير التعاون الدولي، والسفير الكندي لدى العراق، فور وصوله إلى اجتماع مغلق في المطار مع بارزاني ورئيس وزراء الإقليم نيجيرفان بارزاني وعدد من الوزراء.

وأفادت مصادر مطلعة بأن رئيس الوزراء الكندي سيناقش مع القيادة الكردستانية الحرب التي تخوضها قوات البيشمركة ضد تنظيم داعش وتقديم مساعدات عسكرية لهذه القوات ووضع اللاجئين والنازحين إلى إقليم كردستان والذين يقدر عددهم بأكثر من مليون ونصف المليون نازح ولاجئ.

كما تشارك القوات الجوية الكندية في الحرب ضد «داعش» ضمن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، كما أن لدى كندا مجموعة من المستشارين العسكريين في إقليم كردستان يساعدون في تأمين استشارات استراتيجية وتكتيكية لقوات البيشمركة.

وعلى صعيد آخر، كشف مسؤول عراقي اليوم عن موافقة الولايات المتحدة الأميركية على تسليح أبناء العشائر لمقاتلة تنظيم داعش في محافظة الأنبار، مشيرا إلى أن الدفعة الأولى من الأسلحة سوف تصل قريبا.

وقال مزهر الملا عضو مجلس محافظة الأنبار إن الولايات المتحدة وافقت على تسليح أبناء الأنبار من أسلحة ثقيلة ومتوسطة ومختلفة من أجل محاربة تنظيم داعش الذي يسيطر على مساحات كبيرة من المحافظة.

وأشار إلى أن السفير الأميركي بالعراق ستيوارت جونز أبلغ المجلس بموافقة الجانب الأميركي على تسليح أبناء العشائر.

من جهة أخرى، اندلعت اشتباكات عنيفة بين القوات العسكرية بمساندة العشائر من جهة وبين تنظيم داعش وسط ناحية الكرمة شمال شرقي الفلوجة.

وأضاف مصدر في قيادة العمليات العسكرية أن القوات العسكرية تحاول التقدم وبسط سيطرتها على مركز الناحية الذي تسيطر عليه عناصر «داعش» لكنها تلقى مقاومة عنيفة من عناصر التنظيم فيما قصف التنظيم ناحية عامرية الفلوجة دون أن يخلف ضحايا بشرية في المواطنين، بحسب قوله.

آدار بريس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*