مذكرة صحفية – بيان مشترك حول سوريا

وزارة الخارجية الأمريكية

مكتب المتحدث الرسمي

27 أيلول/سبتمبر 2018

أصدرت حكومات مصر وفرنسا وألمانيا والأردن والمملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية البيان التالي حول سوريا.

نحن، وزراء خارجية مصر وفرنسا وألمانيا والأردن والمملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، ندلي بالتصريح التالي تأييدا لتشكيل لجنة دستورية بشكل عاجل، من أجل دفع جهود الأمم المتحدة الرامية إلى التوصل إلى حلّ سياسي للصراع في سوريا على أساس قرار مجلس الأمن رقم 2254.

لقد استمرّ النزاع في سوريا لأكثر من سبع سنوات، ما أودى بحياة مئات الآلاف من الأرواح وشرّد الملايين قسراً داخل سوريا وخارجها بسبب العنف. ثمّة الآن حاجة ملحّة لدبلوماسية منسّقة وإرادة سياسية دولية لإنهاء النزاع. لا يوجد حلّ عسكري للحرب ولا بديل عن الحل السياسي. إننا نؤكد بأقوى العبارات الممكنة أن أولئك الذين يسعون إلى حلّ عسكري لن ينجحوا إلا في المجازفة بتصعيد خطير وفي اندلاع لهيب الأزمة عبر المنطقة برمتّها وفي خارجها أيضا. لذلك، فإن المضي قدماً في السعي إلى حلّ سياسي يتماشى مع قرار مجلس الأمن رقم 2254 بات أمرا حتميا.

ولتحقيق هذه الغاية، ندعو الأمم المتّحدة ومكتب المبعوث الخاص لسوريا إلى عقد لجنة دستورية ذات مصداقية وشاملة، في أسرع وقت ممكن، لكي تبدأ العمل في صياغة دستور سوري جديد وتضع الأسس من أجل إجراء انتخابات حرّة ونزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة في بيئة آمنة ومحايدة يتمتع فيها جميع السوريين المؤهلين – بمن في ذلك الموجودين في المهجر – بالحق في المشاركة. إننا نحثّ المبعوث الأممي الخاص لسوريا على تقديم تقرير إلى مجلس الأمن حول مدى تقدّمه في موعد لا يتجاوز 31 تشرين الأول/أكتوبر.

إننا نؤكد على التفويض الواضح الممنوح للمبعوث الخاص للأمم المتحدة من قبل الأمين العام ومجلس الأمن الدولي للمضي قدما في تشكيل اللجنة الدستورية، ونشجع كافّة الأطراف على ضمان استعداد الأطراف السورية للمشاركة بشكل جوهري في إجراءات اللجنة بمجرد عقدها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*