البارزاني “الاقتتال الاخوي يشمل جميع الجهات ولن ينتصر فيه أحد، لا على الصعيد الحزبي ولا على الصعيد القومي”

أصدر رئيس اقليم كوردستان، مسعود البارزاني اليوم الاثنين، بيانا حول الاشتباكات التي دارت بين حزب العمال الكوردستاني (PKK) والحزب الديمقراطي الكوردستاني الايراني، ودعاهما إلى معالجة مشاكلهما عبر الحوار.

وقال البارزاني “ادين بشدة القتال والاضطرابات التي وقعت في يوم 24 ايار 2015، بين حزب العمال الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني الايراني في المناطق الحدودية بين اقليم كوردستان وايران، ونطالب الجانبين بالاعتراف ببعضهما البعض وألا يعمقا المشاكل أكثر، وألا يصبحا سببا في انتشار وتفشي الاضطرابات في ما بينهما، وأن يعالجا مشاكلها عبر الحوار والتفاهم”.

وأضاف أن “الاقتتال الاخوي يشمل جميع الجهات، ولن ينتصر فيه أحد، لا على الصعيد الحزبي ولا على الصعيد القومي، لا توجد أي مصلحة في الاضطرابات والاقتتال الاخوي، وقد أعلنت سابقا أنه يجب تحريم الاقتتال الاخوي، والآن اكررها مرة اخرى لا يجوز أن يكون هناك اقتتال اخوي أو يراق الدم الكوردي على يد الكورد، يتوجب أن تكون الجهات على قدر المسؤولية الوطنية، وأي نوع من القتال والمصادمات بين الجهات الكوردية يلحق الضرر بهيئة وصيت شعب كوردستان، ويعكر السلام واماني شعب كوردستان”.

وتابع البارزاني قائلا “نعلن لجميع الجهات أننا لن نسمح بأن تصبح الساحة الكوردستانية مكانا لتصفية الحسابات السياسية بين الجهات، ويتوجب على حكومة اقليم كوردستان أن تبذل كل ما بوسعها للسيطرة على الوضع، والحيلولة دون تنامي الاضطرابات بين الجانبين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*