السلطات الأميركية تفصل حوالى ألفي طفل عن ذويهم

فصل نحو الفي قاصر عن أهاليهم أو الأوصياء عليهم الذين عبروا إلى الولايات المتحدة بصورة غير شرعية في الأسابيع الستة الأخيرة، بحسب أرقام أعلنها مسؤولون أمس (الجمعة)، وتعد هي أعلى حصيلة إجمالية تصدر في 2018 حول فصل العائلات.

 

وبين 19 نيسان (ابريل) و31 ايار (مايو) تم فصل 1995 طفلاً عن 1940 بالغاً اعتقلتهم دوريات حرس الحدود استعداداً لمقاضاتهم بسبب عبورهم الحدود بطريقة غير شرعية، بحسب ما أعلن ناطق باسم وزارة الداخلية خلال اتصال مع مراسلين.

 

ويبدو أن أرقام المعتقلين ارتفعت منذ إعلان ادارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في وقت سابق من العام الجاري «سياسة عدم التهاون» حيال عبور الحدود بطريقة غير شرعية.

 

وعلى رغم تنديد دولي باعتقال الأطفال، أصر مسؤول وزارة الداخلية على أن هؤلاء القصر يلقون معاملة لائقة. وقال إن «معايير اعتقال الأطفال لدينا هي من الأعلى في العالم».

 

ويقول ترامب انه يكره فكرة فصل الاولاد عن أهاليهم الذين يحاولون دخول البلاد، إلا أن الادارة أقرت بأن حملة القمع التي تطاول العائلات يمكن أن تشكل رادعاً.

 

وأوضح مسؤول الداخلية أنه «حالياً علينا الاختيار بين فرض القانون أو تجاهله.. قرار هذه الإدارة واضح باننا لن نتجاهل القانون بعد الآن».

 

واوضح المسؤول أن الاهالي الموقوفين هم بانتظار حكم أو محاكمة بسبب عبور الحدود، وأن المحاكمة قد تستغرق أسابيع عدة.

 

الحياة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*