مدير اثار نينوى : داعش دمر حضارة عمرها الاف السنين

اعتبر المدير العام لاثار نينوى، سنان عزيز تاية، اليوم الخميس، تدمير تنظيم الدولة الاسلامية لمتحف الموصل الحضاري “ابشع” هجمة تتعرض لها معالم نينوى .

وقال عزيز ان “عناصر تنظيم داعش اقدمت اليوم على هدم حضارة عمرها الاف السنين بتدمير متحف الموصل الحضاري” .

ودان عزيز، سلوك تنظيم داعش بتدميره لاثار تعود منذ الاف السنين وتماثيل اشورية وسومرية واكدية تمثل حضارة العراق .

ونشر تنظيم الدولة الإسلامية مقطعا مصورا يظهر المسلحين أثناء استخدامهم للمطارق الثقيلة لتحطيم الآثار القديمة الموجودة في مدينة الموصل شمالي العراق.

والمقطع المصور الذي بلغت مدته خمس دقائق يظهر فيه مجموعة من الرجال الملتحين في متحف وهم يستخدمون المطارق وأدوات الحفر لتدمير عدة تماثيل ضخمة، من بينها تمثال لثور آشوري مجنح يعود تاريخه إلى القرن التاسع قبل الميلاد.

ودمر التنظيم المتطرف عددا من الأضرحة، من بينها مواقع مقدسة مسلمة، إذ يعتبرها أماكن للكفر. ويعتقد أيضا أن المسلحين باعوا عددا من التحف الأثرية القديمة في السوق السوداء لتمويل حملتهم الدموية في أنحاء المنطقة.

وحمل المقطع المصور شعار الذراع الإعلامي لتنظيم الدولة الإسلامية، كما نشر على حساب على موقع تويتر يستخدمه التنظيم.
رووداو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*