تصريح صادر عن المكتب التنفيذي لحركة الاصلاح الكردي – سوريا

قام وفد من المكتب التنفيذي “لحركتنا حركة الإصلاح الكردي – سوريا” بزيارة إلى كردستان العراق في الفترة الواقعة بين ٢٧ ت١ الى ٤ت٢ / ٢٠١٨ ، بهدف تعزيز أواصر الأخوة مع الأحزاب الكردستانية ، وتمتين العلاقات الثنائية مع العمق الكردستاني ، وتقديم التهنئة بمناسبة نجاح العملية الانتخابية التي جرت لبرلمان العراق واقليم كردستان واجرى سلسلة لقاءات مع الأحزاب الكردستانية بالإقليم ، وممثلي الأحزاب السياسية لكردستان إيران وتركيا . و تم فيها تبادل وجهات النظر حول الشأن القومي الكردي وأهمية التنسيق والتعاون فيما بينها في خدمة المشروع القومي وأهمية انجاح تجربة الاقليم وتطويرها بالنضال الديمقراطي السلمي ، وواجب اسنادها من قبل كل القوى الديمقراطية والكردية وتضافر الجهود في هذا الظرف الحساس والدقيق التي تمر بها المنطقة عامة لتحقيق تطلعات الشعب الكردي المشروعة .

إننا في حركة الإصلاح الكردي – سوريا في الوقت الذي نثمن ونقدر عالياً مواقف قياد إقليم كردستان وشعبه ونخص بالذكر فخامة الرئيس مسعود بارزاني لدعمهم ومساندتهم المستمرة لإخوتهم الكرد في كردستان سوريا وتقديم العون لهم في مخيمات اللجوء في الإقليم ، فإننا نتقدم بالشكر لديوان رئاسة الإقليم ممثلة برئيس دائرة العلاقات العامة الدكتور حميد دربندي على حسن الاستقبال والضيافة لوفدنا طوال فترة إقامته في العاصمة هولير ، كما نتوجه بالشكر لجميع وفود أحزاب المجلس الوطني الكردي والشخصيات الكردية المستقلة الذين زاروا الرفاق في محل إقامتهم .

 

المكتب التنفيذي لحركة الإصلاح الكردي – سوريا

٨/١١/٢٠١٨

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*