المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تطالب تركيا بالإفراج عن صلاح الدين دميرتاش

طالبت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، بإطلاق سراح الرئيس المشترك السابق لحزب الشعوب الديمقراطية الكوردي، صلاح الدين دميرتاش، الذي تعتقله السلطات التركية منذ عام 2016.

 

وزار محامو صلاح الدين دميرتاش المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، وتحدثوا عن الانتهاكات التي يتعرض لها موكلهم من النواحي الشخصية والأمنية وغيرها.

 

من جهتها أصدرت المحكمة بياناً في هذا السياق، أكدت فيه أن اعتقال دميرتاش يعتبر انتهاكاً للحقوق المحلية والدولية، وطالبت بإطلاق سراحه على وجه السرعة ما لم تُقدم دلائل وقرائن جديدة بحقه.

 

وأشارت المحكمة إلى وجود انتهاك لحقوق دميرتاش المتعلقة بالاعتقال والانتخابات، فضلاً عن انتهاك المادة 18 من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان.

 

كما أكدت المحكمة الأوروبية أن على تركيا دفع 10 آلاف يورو كتعويض معنوي، بالإضافة إلى 15 ألف يورو كمصاريف.

 

وفي أول رد تركي على بيان المحكمة الأوروبية، قال وزير العدل التركي عبدالحميد غول، إن “القرار النهائي بيد القضاء التركي، وليس أي جهة أخرى”.

 

يذكر أن السلطات التركية تعتقل الرئيس المشترك السابق لحزب الشعوب الديمقراطية الكوردي، صلاح الدين دميرتاش، منذ تاريخ 4/11/2018، إلى جانب عدد كبير من نواب الحزب في البرلمان التركي.

رووداو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*