اشتباكات عنيفة في بلدة تل براك بين تنظيم “الدولة الإسلامية” والوحدات الكردية وجيش الصناديد

تدور اشتباكات عنيفة، في بلدة تل براك بجنوب غرب بلدة تل حميس، بين تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة، ووحدات حماية الشعب الكردي مدعمة بجيش الصناديد التابع لحاكم مقاطعة الجزيرة حميدي دهام الهادي من جهة أخرى، والذين تقدموا ليل أمس إلى البلدة، ملاحقين فلول عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، الذين انسحبوا من بلدة تل حميس، يوم أمس إثر اشتباكات متقطعة استمرت لساعات مع الوحدات الكردية وجيش الصناديد، وقبل قليل فجر مقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” نفسه بعربة مفخخة في البلدة، ولم ترد معلومات حتى اللحظة عن حجم الخسائر البشرية الناجمة عن الاشتباكات، والتي تترافق مع قصف من طائرات التحالف العربي – الدولي على مواقع يتمركز فيها تنظيم “الدولة الإسلامية” في البلدة.
وكانت وحدات حماية الشعب الكردي قد سيطرت أمس، على بلدة تل حميس، عقب اشتباكات متقطعة عند أطراف البلدة الجنوبية والشرقية، مع تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي انسحب من البلدة، متجهاً إلى مناطق أخرى يسيطر عليها في محافظة الحسكة، كما كانت الوحدات الكردية مدعمة بجيش الصناديد وبمساندة فعالة من طائرات التحالف العربي – الدولي، قد سيطرت على أكثر من 103 قرى ومزارع وتجمعات سكنية منذ الـ 22 من شهر شباط / فبراير الجاري، عقب اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” ، والتي أسفرت عن مصرع ما لا يقل عن 175 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية”، فيما قضى وفقد عشرات المقاتلين من وحدات الحماية وجيش الصناديد في الاشتباكات ذاتها.

المرصد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*