حركة الاصلاح الكردي سوريا تتابع لقاءاتها التشاورية وتعقد اللقاء الخامس

بتاريخ ١٢/٧/٢٠١٩  عقدت حركة الاصلاح الكردي سوريا لقاء تشاوريا بمدينة القامشلي  حضره نخبة من المثقفين والسياسيين المستقلين  ومن عدة مناطق.

وبدأ اللقاء بالوقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء الكرد وشهداء الحرية ثم رحّب المنسق العام للحركة الاستاذ  فيصل يوسف  بالمجتمعين مبينا الغاية من مثل هذه اللقاءات هو التشارك بالرأي والعمل للوصول إلى القرارات الصحيحة خدمة لقضية الشعب الكردي والبلاد بصورة عامة مؤكدا على اننا جميعا ملتزمون بقضيتنا وكل فرد منا هو جزء منها وعلينا تحمّل مسؤوليتنا.

وأشار يوسف إلى الوضع السياسي العام والكردي بشكل خاص وما يتطلب منا في هذه المرحلة التي ستفضي الى تحولات واستحقاقات وهي بأمس الحاجة الى تتضافر الجهود والامكانيات للوصول إلى وحدة الموقف الكردي واتخاذ القرارات السليمة من اجل قضيته العادلة.

 

ثم عبّر المجتمعون عن آرائهم وتوافقوا على مايلي :

 

–           تثمين  ما تبذلها حركة الاصلاح الكردي من  نشاط وجهد مؤكدين على اهمية وضرورة هذه اللقاءات

 

–           تطوير وتفعيل الحالة السياسية وخاصة المجلس الوطني الكردي كإطار معبر عن المشروع الكردي

 

–           الاستعداد  للعمل بما يخدم قضية الشعب الكردي وضرورة إيلاء الاهتمام الكافي بالفعاليات السياسية والثقافية والاجتماعية ( المستقلة )

 

–           مد جسور التواصل مع كل الفعاليات والمكونات في المنطقة من اجل بناء دولة ديمقراطية تعددية يثبت في دستورها حقوق الشعب الكردي  وباقي مكونات الشعب السوري

 

–           اتفق المجتمعون  على استمرار هذه اللقاءات لما لها من اهمية  متمنين من الاحزاب الكردية الانفتاح على من هم خارج الاطر التنظيمية

 

–           توجيه الانتقادات لأوجه القصور في أداء أحزاب الحركة الوطنية الكردية وضرورة تجاوزها

 

–           أهمية خلق أجواء الثقة بين المجلس وتف دم والبدء بحوار يفضي لموقف مشترك

 

وقد  امتازت المداخلات  بالروح الوطنية العالية في قراءة الواقع وسبل الوصول إلى الغايات التي تخدم قضية شعبنا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*