حركة الاصلاح الكردي تعقد لقاءها التشاوري الثامن في مدينة الحسكة

عقدت حركة الاصلاح الكردي – سوريا لقاءها التشاوري الثامن في مدينة الحسكة بتاريخ ٢ آب ٢٠١٩ بحضور عدد من الفعاليات السياسية والاجتماعية المستقلة  في المدينة ورفاق من المكتب التنفيذي والمنسقية العامة للحركة وقد وقف المجتمعون في البداية دقيقة صمت حدادا على ارواح شهداء الكرد وحرية سورية ثم تحدث  المنسق العام للحركة عن أهمية هذه اللقاءات للتشاور وتبادل الرؤى حول المستجدات في البلاد والدستور الذي يجب ان يحفظ ويؤمن حقوق جميع مكونات الشعب السوري و نتائج لقاء أستانا ١٣ ولاحقا ضرورة انعقاد مؤتمر جنيف لإيجاد حل سياسي للازمة القائمة في البلاد  والمؤتمر الوطني الكردي الرابع  كإطار سياسي يجمع مجموعة الاحزاب الكردية و المستقلين ومنظمات المجتمع المدني و كحامل للمشروع القومي الكردي والحاجة  لموقف كردي موحد في هذه المرحلة المصيرية  والذي يجب ان يعمل الجميع دون هوادة كي  تتحقق شراكة الكرد  في سوريا المستقبل ثم تم الاستماع الى آراء الحضور الذين اكدوا على تفعيل دور المجلس الوطني الكردي ومكاتبه و وحدة الموقف الكردي و أهمية مثل هذه اللقاءات التي من شأنها معرفة الرأي الاخر

 

وقد تركزت المقترحات و المداخلات على :

 

1-تشكيل هيئة من جميع الاحزاب الكردية ومن الاختصاصيين لتوحيد الموقف والعمل المشترك

 

2-القيام بالاعتصامات في الخارج والضغط الشعبي لتامين حقوق الشعب الكردي في سوريا

 

3 ضرورة ان يمارس الشارع الكردي دوره و الضغط على الاحزاب لوحدة الموقف

 

4- الاهتمام باعلام المجلس الوطني الكردي ووحدة خطابه السياسي وممارسة دوره بشكل اكثر فاعلية

 

5-ايجاد الاليات المناسبة  لتفعيل دور المجلس الوطني كردستانياً و دولياً و محلياً بالسبل والامكانيات المتاحة

 

6-  الاعداد للمشاركة في الانتخابات التي ستجري في المناطق الكردية مستقبلا

 

7-وجوب انعقاد المؤتمر الوطني الكردي الرابع واستدراك نواقص المرحلة السابقة

 

٨ – ضرورة الاستمرار في مثل هذه اللقاءات بشكل مستمر والاشادة بها

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*