حركة الإصلاح الكردي تلتقي مع مجموعة من السياسيين والمثقفين والإعلاميين في قامشلو

بتاريخ 29/10 /2019 دعت حركة الإصلاح الكردي سوريا إلى لقاء مع مجموعة من المثقفين والسياسين في إطار (أمسية سياسية ) لبحث المستجدات السياسية على الساحة السورية والكردية وخاصة بعد الغزو التركي والميليشات التابعة له للمناطق الكردية وما نتج عنه من تدمير وقتل وتهجير .وسبل صد هذا الهجوم واليات تحاشي المنطقة من كوارث أكبر. .

بدأ اللقاء بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء الكرد . ثم استعرض المنسق العام للحركة الأستاذ فيصل يوسف بإيجاز أهم التطورات الميدانية والسياسية على الساحة الدولية والسورية والكردية منها بشكل خاص وأكد على أهمية ومشاركة كل الفعاليات والشخصيات السياسية و الثقافية و الاجتماعية في صياغة المواقف والقرارات التي تهم مصير الشعب الكردي ليفسح بعدها المجال للمداخلات والآراء والمقترحات من قبل الحضور الذين عبروا عن مدى تفاعلهم مع ما تجري من أحداث مؤكدين على ضرورة وحدة الموقف الكردي وبشكل خاص بين المجلس الوطني الكردي و حزب الاتحاد الديمقراطي في هذه المرحلة كما دعوا إلى العمل من اجل عودة اللاجئين إلى مناطقهم اوالتواصل مع الجهات الدولية لتقديم اﻹغاثات للاجئين مؤكدين على ضرورة تفعيل دور المجلس الوطني وتحسين أدائه والقيام بمزيد من الأنشطة لتثبيت حقوق الشعب الكردي في دستور البلاد وفي الختام أكد الحضور على أهمية هذه اللقاءات وضرورة متابعتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*