منتدى الإصلاح والتغيير يعقد حلقة نقاشية حول (المفاوضات بين المجلس الوطني الكردي وأحزاب الوحدة الوطنية )

استأنف منتدى الاصلاح والتغيير عمله يوم الجمعة 18/12/2020 في مركزه بمدينة القامشلي بعد توقف دام أكثر من أربعة أشهر بسبب وباء كورونا وكانت الحلقة بعنوان:

(المفاوضات بين المجلس الوطني الكردي وأحزاب الوحدة الوطنية ) وذلك بحضور عدد من المثقفين والسياسيين من كافة مكونات المنطقة. وبعد الوقوف لحظة صمت على أرواح شهداء الكرد وحرية سوريا تم الترحيب بالضيوف من قبل إدارة المنتدى واُفتتِح باب الحوار والمداخلات. وفيما يلي أبرز ما جاء في مداخلات بعض السادة الحضور:

 

*أ.أكرم حسين :أهمية المفاوضات كردياً :- إنهاء الانقسام المجتمعي المحلي-وتوحيد الطاقات البشرية والمادية واللوجستية -الاستفادة من العمق الكردستاني في تشكيل الموقف الكردي -تعزيز الحضور الكردي في المؤتمرات ومؤسسات المعارضة الاقليمية والدولية -تحويل القضية من طرفية احادية الى قضية شعب

سورياً: -تأمين الاستقرار في هذه المناطق التي تحتوي أكثر من 5 مليون سوري-جعل المنطقة انموذجا للحوكمة الرشيدة والتعايش المشترك -العمل على توحيد المعارضة للضغط على النظام لقبول التسوية -امكانية انتقال المعارضة الى الداخل السوري -امكانية توحيد المناطق الخارجة عن سيطرة النظام وإعادة الإعمار

عوامل النجاح :-اخراج العناصر الأجنبية وعدم إشراكها في الحوار ووقف الحرب الإعلامية . والموقف الامريكي قوة للمنطقة والموقف الشعبي العام الداعم للحوار ومرونة أطراف الحوار.

أما عوامل الفشل: الموقف التركي والمعارضة والنظام

وانعكاسات المفاوضات في حالة النجاح: الاستقرار والأمان وإعادة الإعمار وإبعاد الأخطار الخارجية وتقريب الحل السياسي

أما في حال الفشل: الاحتلال التركي لمناطق أخرى وعودة النظام والصراعات والتناحرات الداخلية والعنف

مقترحات: على الاطراف ابداء المرونة و تكوين رأي عام شعبي للضغط للاتفاق والابتعاد عن خطاب الكراهية

*أ.عبد عباس سليمان :كما يبدو من المفاوضات الكردية يظهر غياب الجدية وهناك ضعف في اداء قيادات وفدي التحاور وهذا قد يعود الى الافتقار الى استقلالية القرار ،واما عن أهمية المفاوضات سورياًوكردياً يجب الالتزام بالثوابت والقرارات التفاوضية وتشكيل هيئة وطنية سورية تتحول الى رافعة للعمل وتهيئة الرأي العام بين المثقفين والعاملين في الملف السياسي وترميم البيت السوري تماشياً مع شعارات الثورة السورية التي دعت الى وحدة السوريين

اما عوامل نجاح هذه المفاوضات تجنب كافة العراقيل والعوائق بمنع التدخلات الخارجية وان يكون الحوار سوري -سوري فقط و الرؤية المستقبلية للمنطقة ان يتم حوار سوري بثوابت وطنية والالتزام بها من قبل كافة الاطراف وتحولها الى مرجعية

وأقترح :حوار موسع بين كافة السوريين وإعطاء دور بناء للمثقفين وإشراكهم في الحوارات السياسية وتطبيق كافة القرارات المتفق عليها .

*د.سنحريب برصوم :يجب دعم هذه المفاوضات لأنه هناك ايجابيات على المستوى السوري الذي سيؤدي الى الحل السياسي للحوار مع الاطراف السورية والكردية جزء من هذا الحوار وأي تفاهم سيؤدي الى تفاهمات أعمق

وتكمن عوامل نجاح المفاوضات بحرص الطرفين على التوافق لانه في حال عدم التوافق سيكون هناك نتائج كارثية خسارة لكلا الطرفين فلا بدّ من إجراءات بناء

الثقة وأيضا العامل الامريكي له دور كبير كراعي لكنه لم يؤدي الدور المناسب حالياً

اما عوامل الفشل :تركيا المستفيدة من الخلافات واحتلال عفرين بسبب الخلافات الكردية

مستقبل المنطقة سيكون الاستقرار في حال النجاح في هذا المسعى

اما في حال الفشل فسيكون عدم الاستقرار وتدخل تركيا من جديد والخطر سيكون على كل المكونات لذلك لابد من الاستمرار في المفاوضات لان في ذلك مصلحة سورية وكردية

*أ.عبدالباري احمد:يكمن أهمية الحوار والذي سيؤدي الى التقارب وكذلك تقارب أنصار الطرفين

يجب العمل وفق الانتماء الوطني والقومي والابتعاد عن الحالة الحزبية والمحاصصة والإملاءات الخارجية

في حال نجاح المفاوضات ستكون الحالة الكردية أفضل وستساعد في تشكيل وتوحيد الرؤى

أقترح :الابتعاد عن المحاصصة وتوفير اجواء إيجابية بين الطرفين والضغط على الطرفين من (هولير وقنديل )للوصول الى نتائج إيجابية

*أ.طاهرحصاف :الاستمرار بالمفاوضات، وعدم الرد على بعض من يحاول عرقلة مسيرة هذه المفاوضات وخاصة كل ما جرى من أعمال الغير المسؤولة من قبل بعض الأطراف.

و أن الحوار يخدم الجميع ولا بديل عن ذلك ، ونجاح الحوار الكوردي الكوردي هومفتاح الحوار بين جميع المكونات الموجودة في المنطقة، نجاحها يفتح الافاق للحل المجتمي في منطقتنا بالحفاظ على السلم الأهلي بمطقتنا.

و اي فشل لهذه المفاوضات تفتح الذرائع لنظام السوري والدول الإقليمية للتدخل العسكري في هذه المنطقة ويسبب الكوارث لشعوب المنطقة كما نشاهد اليوم في عفرين كري سبي وسري كانية وبعض المناطق الأخرى في سوريا .

*أ.علي رحمون :لاغنى عن الحوار لان الانقسام يعطي المبرر لبعض الدول الاقليمية بالتدخل أو للنظام للعودة لأن حالة الانقسام في المجتمع السوري فظيعة جداً لذلك الحوار مهم بالرغم من المآخذ الكثيرة عليه فهو سري وهذا يؤدي الى الانقسام وتعميقه فكان من الواجب ان يكون علنياً لإيضاح المعيقات وتحديد الخلافات ووجود نوع من الشفافية

والمجلس أكثر سرية من الطرف الاخر وخاصة ارتباط المجلس بإقليم كردستان العراق لانه هناك أطراف مصّرة على أن تبقى الحوار بين أطراف محددة

فيجب ان تكسب المفاوضات الدعم الشعبي وأن يتسم الحوار بالجدية أكثر

*أ.ابو أكرم : عندما تُزال نقاط الخلاف بين الطرفين ستنجح المفاوضات فهي ضرورة استراتيجية وحسب اتفاق دهوك لان عدم الاتفاق سيكون لها نتائج كارثية على جميع الاطراف فهي مفاوضات سورية -سورية وسيكون هناك انخراط للمكونات الاخرى في حال نجاحها

*أ.نايف جبيرو :كان للحوار أهمية عندما كان الأمريكان يشرفون عليها

ونجاح الحوار يؤدي الى الاستقرار في سوريا وهناك من يرى يرى العكس بأن نجاح الحوار سيؤدي الى تقسيم سوريا

في حال فشلت هذه المفاوضات سيكون هناك مزيداً من التدخل الإقليمي في سوريا

فهناك المتربصين لافشال الحوار اما في حالة النجاح سيكون هناك حل مستدام لكل سوريا لذلك يجب الاستجابة لردود الأفعال

*أ.فصال الحسين :العمق الكردستاني يؤثر سلباً وإيجاباً على سير هذه المفاوضات وهناك عدم اتفاق على المواطنة كسوريين وكذلك الكرد لايوجد خلاف بين المكونات ،فقط الخلاف على السلطة

كما نرى كل الأجواء غير مناسبة للحوار بسبب سيطرة الميليشيات والدول الاقليمية على الارض

وللأسف الخلافات حزبية ونحن نفتقد الى الشارع السوري

* أ.ألياس :أهمية المفاوضات تكمن في استقلال القرار السياسي ويفتح الطريق لشكل النظام القادم في سوريا

في حالة نجاح المفاوضات ستزال كافة التناقضات واتفاق الاطراف على استراتيجية طويلة الأمد

أقترح :تشكيل لجان بهدف الوصول الى رؤية مشتركة وإيصالها الى الجماهير لإزالة الغموض والتناقضات

*أ.فيصل يوسف :هناك خلافات بين المجلس وأحزاب الوحدة الوطنية فحل هذه الخلافات يساعد الى الانتقال الى الحوار مع باقي المكونات السورية وهذا يأتي من خلال التفاهم السياسي فلا زالت القضايا الخلافية عالقة (التجنيد -التعليم -العقد الاجتماعي -المعتقلون …)

وما يجري من مفاوضات فهي بين طرفين سوريين على ارضية سورية وليس كردية بحتة والاتفاقية ستكون نواة لحل سياسي شامل في سوريا

على المستوى الإقليمي يجب ان يكون هناك استقلالية في القرار السوري.

وفي نهاية الحلقة قدمت الإدارة الشكر لرواد المنتدى الذين قدموا بدورهم مجموعة من الملاحظات التي من شأنها تطوير عمل المنتدى نحو الأفضل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*