حواس عكيد: لقاؤنا مع البارزاني ركّز على ضرورة تأمين ظروف البيئة الآمنة لعودة اللاجئين والدفع بالعملية السياسية

زار وفد من هيئة التفاوض السورية، أمس السبت، إقليم كوردستان للقاء مع الرئيس مسعود بارزاني وإجراء مباحثات حول مستجدات الملف السوري، بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي سحب قواته من سوريا ، وما تلاه من الاتفاق الأمريكي التركي حول إقامة”منطقة آمنة” تمتد إلى عرض 35 كم .

وضم الوفد الذي ترأسه نصر الحريري كل من إبراهيم برو وحواس عكيد ، وقاسم الخطيب وربا حبوش وعبد الجبار العكيدي ، والتقوا بالرئيس مسعود البارزاني حيث تناول اللقاء التطورات السياسية الأخيرة في المنطقة ومواقف الدول العظمى والانسحاب الأمريكي من سوريا .

وفي حديث مع حواس عكيد عضو هيئة التفاوض السورية والذي افتتح حديثه بتقديم الشكر للرئيس البارزاني على الدور المحوري والإيجابي الذي لعبه في دعم الشعب السوري منذ بداية الأزمة السورية وفتح أبواب الإقليم أمام الكورد السوريين والسوريين ككل .

وأشار عكيد الى أنه تم الحديث مطولاً عن العملية السياسية وتطورات اللجنة الدستورية بعد استلام المبعوث الجديد إلى سوريا بيدرسون لمهامه، إضافةً إلى ضرورة الدفع بالعملية السياسية وتأمين شروط وظروف البيئة الآمنة في سوريا لضمان عودة حرّة وكريمة لللاجئين إلى ديارهم، وصولاً لكتابة دستور يضمن حقوق جميع مكونات الشعب السوري ومن ثم الانتقال إلى انتخابات حرة ديمقراطية بمشاركة جميع السوريين .

ونوه عكيد إلى أنه تم الحديث عن أهمية ودور الإقليم في المنطقة بشكل عام وبالتحديد الحدود مع سوريا والعلاقات القوية التي تربط الإقليم بالشعب الكوردي في سوريا ،وتم التركيزعلى الدور الايجابي الذي يلعبه البارزاني في ضمان أسلوب ناجح للحوار والتفاهم بين كافة فئات ومكونات الشعب السوري.

وأعرب الوفد المعارض عن تقديره لجهود حكومة إقليم كوردستان في حماية السوريين واحتضانهم والدور البارز للبارزاني في مستقبل الكورد السوريين وحل الأزمة السورية بشكل عام.

 

المصدر : المجلس الوطني الكوردي

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*