حواس عكيد واثناء اجتماعه مع بيدرسون يطالب بعدم اخضاع حقوق الشعب الكردي لمبدأ الاكثرية والاقلية بل بالتوافق ….

في اتصال خاص من موقعنا مع حواس عكيد ممثل المجلس الوطني الكردي في هيئة التفاوض السورية حول اجتماع الهيئة المنعقد مع غير بيدرسون المبعوث الدولي الخاص بالأزمة السورية ، وما تم بحثه مع المبعوث الأممي صرح عكيد : ” أنه وأثناء مداخلته في الاجتماع تم التركيز على أن القضية الكردية في سوريا ، هي قضية شعب يعيش على أرضه التاريخية ، وهي قضية وطنية سياسية بامتياز ، تحتاج إلى حل توافقي عادل ومنصف ، ولا يمكن اخضاعها للتصويت على قاعدة الأغلبية والأقلية بأي شكل من الأشكال …” .
واضاف عكيد أنه في معرض مداخلته ، أكد على ” أن المنطقة الكردية في سوريا غير محصورة بشرق الفرات كما يتم تناولها في الاعلام مؤخراً ، فهي تمتد حتى عفرين غرب الفرات ، ويتوزع الكرد خارج مناطقه في العديد من المحافظات السورية ، ومنها العاصمة دمشق وحلب ، وهذا ما يستدعي التعامل معها كقضية شعب يعيش ضمن حدود الدولة السورية ..” .
حواس عكيد : في المداخلة تطرقت إلى ” أن من كوارث ما كانت تدعى بالديمقراطية وفق منظور النظام ، التصويت على الدستور عام ١٩٧٣ و٢٠١٢ ، والذي أصبح بموجبهما الإنسان الكردي عربي سوري ، وبات يكتب على وثائقه الشخصية ، وأصبحت سوريا المعروفة بتنوعها القومي والثقافي والحضاري تعرف باسم مكون من مكوناتها ، وألغت بقية المكونات ومن ضمنهم الكرد ، كما وأكدنا ، أننا وقفنا ضد الحل العسكري منذ البداية الثورة السورية ، ودفعنا باتجاه الحل السياسي ، ومازلنا مصريين على ذلك وفقاً للقرار الدولي ٢٢٥٤ وبيان جنيف ١ وبيان رياض ٢ …” .
وقال عكيد : ” أنه اختتم مداخلته في إجتماع الهيئة مع المبعوث الدولي بالحديث عن اللجنة الدستورية والقواعد الإجرائية المتعلقة بها ، وأن العملية الدستورية هي مدخل للعملية السياسية ، ولابد من بحث بقية السلال بالتوازي ، حيث لا يمكن تطبيق أي دستور ، أو ممارسة حالة انتخابية ديمقراطية من دون وجود بيئة آمنة ومحايدة …، وكذلك تم الحديث عن قضية المعتقلين واللاجئين وضرورة إيجاد البيئة الآمنة والمحايدة لضمان عودة اللاجئين وإطلاق سراح المعتقلين لبناء الثقة ..” .
من جانبه أكد المبعوث الدولي السيد بيدرسون على أن الحل في سوريا هو سياسي ووفقاً للقرارات الدولية ذات الصلة وكذلك بيان جنيف ١ ، وأن سوريا القادمة لابد أن تكون ديمقراطية تعددية بعيدة عن حكم فئة أو مكون واحد ، يتمتع فيها السوريين بكل مكوناتهم بحقوقهم المشروعة وفق الدستور .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*