تقرير بريطاني يكشف عن ‹تكتيكات› جديدة لداعش في العراق وسوريا

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية، عن ‹تكتيكات› تنظيم داعش الجديدة في العراق وسوريا، وأشارت إلى خليفة البغدادي أزال أكثر من تسعة ‹دواوين› في التنظيم.

 

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن «قادة داعش أرسلوا مقاتليهم إلى الصحراء والجبال في مناطق متناثرة في العراق وسوريا، حيث لجأت المنظمة إلى ما يسمى بالحرب المختلطة للعصابات وتبنت تكتيكات المقاتل الشبح»، مشيرة إلى أن «الهدف هو زرع الفوضى في المناطق ذات التنوع الطائفي أو العرقي أو إيجاد مناطق هشة من حيث الأمن».

 

وأضافت أن «تكتيك داعش الجديد يشمل أيضاً نشر مقاتلين في مناطق من الأقليات، كما أن التنظيم بدأ في الاعتماد على التمويل الذاتي عن طريق السرقة والاختطاف والابتزاز»، مشيرة إلى أن «هذا يعني أن تنظيم داعش قد فقد قدرته على تلقي التمويل الأجنبي ولجني الأموال من الاستثمارات التي قام بها عن طريق بيع النفط في العراق وسوريا».

 

ووفقاً لبعض مصادر الصحيفة البريطانية، فقد قام تنظيم داعش بتهريب حوالي 400 مليون دولار إلى الخارج من العراق وسوريا، وهو يسعى إلى زيادة موارده من خلال عمليات غسيل الأموال.

 

وتابعت الصحيفة، أن «خليفة أبو بكر البغدادي الذي عين نفسه قائد لداعش قد ألغى أكثر من تسعة من دواوينه، واحتفظ بثلاثة فقط، وهي ديوان الجند الذي يدير الشؤون العسكرية وديواناً للأمن والاستخبارات وديواناً مالياً وإدارياً»، موضحة أن «اللجان الشرعية لم تعد ملزمة وأنها تعمل فقط كهيئة استشارية، وأن الإدارات الإدارية والمالية لا مركزية ويتم اختيار أهداف المنظمة من قبل قائد الأمن، وليس القائد العسكري».

 

باس نيوز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*