لافروف يربط بين مرسوم “العفو” وعودة اللاجئين السوريين

علقت روسيا على مرسوم العفو الذي أصدره بشار الأسد، يخص المنشقي من الخدمة في جيشه.

واعتبر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن “المرسوم عبارة عن خطوة في الاتجاه المصالحة الوطنية، وإيجاد ظروف مقبولة للاجئين الذين يريدون العودة إلى سوريا إلى جانب النازحين داخليًا”

وكان الأسد أصدر مرسومًا تشريعيًا يقضي بمنح عفو عام عن المنشقين عن جيشه والفارين من الخدمة الإلزامية والاحتياطية.

وجاء في نص المرسوم الذي نشرته وكالة أنباء الأسد (سانا)، اليوم الثلاثاء، أن العفو العام يشمل “كامل العقوبة لمرتكبي جرائم الفرار الداخلي والخارجي”، شريطة أن يسلموا أنفسهم خلال مدة محددة.

 

ولا يشمل المرسوم “المتوارين عن الأنظار والفارين عن وجه العدالة”، إلا إذ سلموا أنفسهم خلال مدة أقصاها أربعة أشهر للفرار الداخلي، وستة أشهر للفرار الخارجي.

 

وبموجب المرسوم تسقط العقوبة عن كافة مرتكبي الجرائم المنصوص عليها في قانون خدمة العلم رقم “30” الصادر عام 2007 وتعديلاته.

 

ويشمل المرسوم كافة “الجرائم” المرتكبة قبل تاريخ 9 تشرين الأول 2018.

مدار اليوم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*